وتداولت أخبار مفادها أن الرياحي تم تعويضه بمنذز الزنايدي، في حين حافظ نجل الرئيس حافظ قايد السبسي على صفة الممثل القانوني.
خبر التحاق الزنايدي بنداء تونس لم ينكره حافظ قايد السبسي، لكنه لم يحدد صفته الحزبية تحديدا، منا اعتبر ان الحزب مازال في مفاوضات مع شخصيات سياسية اخرى.