وقال الهمامي "بعض العناصر المأجورة المحترفة للتشويه والكذب منذ عهد بن علي والعاملة حاليا في ركاب الائتلاف الحاكم..للترويج لكون حمه الهمامي حصل أو سيحصل على تعويضات وهو ما يتنافى مع ما كان أكده منذ سنوات بأنه لن يقبل أي تعويض. " و اضاف حمة الهمامي" أن إدراج اسمه من قبل الهيئة في قائمات ضحايا الانتهاكات أمر طبيعي جدا وهو يندرج ضمن مهامه باعتباره تعرض للمحاكمة في العديد من المرات زمن بورقيبة وبن علي."، مؤكدا أن هذا الإدراج لا يعني بالمرة أنه طلب شخصيا تعويضات أو أنه قبلها، "
و أكد في الأخير " أنني لن أطلبها أو أقبلها في أي حال من الأحوال. هذا هو موقفي الثابت. وكما أوضحت سابقا فإنه موقف شخصي ولا يعني إدانة لضحايا الانتهاكات الذين يطالبون بجبر الضرر".