يذكر أن قرار الترفيع في نسبة الفائدة بمائة نقطة أساسية لتمر من 6.75 إلى 7.75 بالمائة، أثار ردود فعل رافضة من قبل مجموعة من الأحزاب السياسية وكذلك من منظمة الاعراف واتحاديْ الشغل والفلاحة، فيما حذر خبراء من عواقب ذلك على الاستثمار والنمو والتضخم.