و أضافت سامية عبو أن استغلال مثل هذه القوانين في المعارك الانتخابية يخلق خلطا بين دور الدولة ودور المواطن، قائلة 'دور الدولة يتمثل حتما في حماية قوت المواطن وصحته وسلامة عيشه الاجتماعي ومكافحة ظاهرة الانتحار وليس من مهام الدولة حماية المعتقد، بل المواطن هو من يحمي دينه'.

وذكرت عبو أن استغلال معركة الهوية والحداثة لم يقدم نفعا للمواطن معتبرة أن تحالف الحداثة ( النداء) والهوية ( النهضة) أدى إلى مزيد إفشال الدولة وانهيار الاقتصاد وتنامي نسب البطالة. حسب ما اوردته موزاييك على موقعها