و اضافت كنو : رئيسة الحزب الدستوري عبير موسى هي صوت الدكتاتور في اسوا تجلياتها

و أردفت ؛" عبير موسى لا تمثل المرأة التونسية."

وتابعت كلثوم كنو " كان على عبير موسى الاعتذار للمحامين والقضاة الذين اساءت اليهم قبل حديثها في السياسة والانتخابات.