وحسب ما نشرته الصحيفة الرسمية لداعش "النبأ" فإن "جنود الخلافة" قاموا بذبح محمد الأخضر المخلوفي ثم "زرعوا عدد من العبوات الناسفة حول جثته بعد قتله".
يذكر أن ثلاثة ألغام أرضية كانت قد انفجرت مساء الخميس 21 فيفري، أثناء تنقل مدير إقليم الأمن الوطني ومساعد وكيل الجمهورية بالقصرين إلى جبل مغيلة لمعاينة بقية جثة المواطن محمد الأخضر المخلوفي.وفقا لم نشره موقع أرابسك
ونشرت الصحيفة التابعة لتنظيم داعش الإرهابي، صورة للشهيد محمد الأخضر المخلوفي قبل استشهاده.