و وفق موزاييك نقلا عن أحد المصادر المطّلعة أن الحبيب الصيد عبّر لبعض مقربيه عن استيائه من عدم تمكّنه من تحقيق الأهداف التي جاء من أجلها إلى قصر قرطاج، بالإضافة إلى أن العلاقة بينه وبين رئيس الجمهورية أصابها الفتور خلال المدّة الأخيرة،
وهناك فرضية أن يقدم الصيد استقالته.