دعا حزب آفاق تونس إلى ضرورة التحلي باليقظة إزاء التهديدات الإرهابية التي تستهدف شخصيات عامّة ورسميّة إثر إعلان وزارة الداخليّة عن إحباط مخطط كان يستهدفهم عبر رسائل تحتوي على مواد سامّة، معبرا في هذا الخصوص عن تضامنه الكامل مع الشخصيات المستهدفة مع التأكيد على ضرورة كشف ملابسات هذا المخطط ومحاسبة المورطين به.


وندد الحزب في بيان أصدره عقب الاجتماع الدوري لمكتبه السياسي أمس السبت، بالتهديدات التي وصفها بال"الخطيرة والسافرة" التي تطال القضاة والصادرة عن بعض المورطين في قضايا الإرهاب والتهريب والفساد، مطالبا الحكومة بتوفير الحماية للقضاة أثناء تعهدهم بملفات قضائية حساسة داخل المحاكم أو خارجها.


وعقد المكتب السياسي لحزب آفاق تونس اجتماعه الدوري صباح أمس السبت، بالمقر المركزي للحزب بالعاصمة، وبحث المستجدات السياسية على الساحة الوطنية والأوضاع الأمنية خاصة منها المتعلقة بالتهديدات الإرهابية التي طالت عددا من السياسيين والإعلامين والقضاة في الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى متابعة نسق العمل الداخلي والانتشار في الجهات.