نص التدوينة :

سيبقى يوم 7 مارس يوما استثنائيا في ذاكرة الشعب التونسي. وستبقى ملحمة بن قردان محطة مضيئة في تاريخنا. يوم التحمت إرادة شعبنا في الحياة مع المجهود البطولي لأبنائنا من المؤسستين الأمنية والعسكرية. وتحطمت على أسوار بن قردان أوهام أنصار الموت والخراب. وتأكد بما لا يترك مجالا للشك ان لا حاضنة شعبية للارهاب في بلادنا. وان وحدها إرادة الحياة تنتصر في تونس.

المجد والخلود للشهداء
المجد لأبطال ملحمة بن قردان