قال القيادي بحركة النهضة، لطفي زيتون،إن "رئيسة المجلس البلدي بباردو والمرشحة المستقلة عن حزب حركة النهضة مدينة هي وحزبها (حركة النهضة)، بالاعتذار الى التونسيين في كل مناطق الجمهورية عن هذا الوصف غير المناسب (من وراء البلايك)" .

يذكر أن التصرف الذي قامت به رئيسة بلدية باردو اثار جدلا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي و اثار انتقادات كبيرة من بعض الاحزاب السياسية، حيث طالب حزب افاق بإقالة رئيسة بلدية باردو وإحالتها أمام القضاء إستنادا إلى قانون تجريم التمييز الذي وقع إعتماده حديثا من قبل مجلس نواب الشعب.