وفي سياق أخر قال جلول :" تونس ليست بلدا للبيع... لنتحدث عن إصلاحات لا عن تسريح الموظفين... كفانا خطابا حول التسريح والبيع... تونس في حاجة لدولة قوية ولاتحاد الشغل".

وأضاف :" 950 ألف هو عدد التونسيين الذين غادروا تونس في إطار هجرة الأدمغة... يجب أن تكون لنا الجرأة للقول كفى لهذا المنوال التنموي". وفق تعبيره