بعد تصنيف الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين على قائمة الارهاب..حركة النهضة توضح علاقة الغنوشي بهذا الاتحاد

سياسية

اصدرت حركة النهضة بيانا، عبرت من خلاله عن استغرابها من بعض المحاولات اليائسة التي تهدف الى تشويه فكر ومسيرة راشد الغنوشي النضالية الطويلة من أجل الحرية والديمقراطية ومقاومة الاستبداد والتطرف والإرهاب

وأكدت حركة النهضة في بيانها:

انه خلافا لما تتداوله بعض وسائل الاعلام، فإنه لا علاقة لرئيس حركة النهضة الأستاذ راشد الغنوشي بالقائمة الصادرة مؤخرا من طرف بعض الدول والتي تضع بعض الافراد والمنظمات على لائحتها للإرهاب.

 

ويهمّ حركة النهضة أن توضّح للرأي العام الآتي:

 

1. أن الزج باسم  راشد الغنوشي في هذا المجال محاولة يائسة لتشويه فكره ومسيرته النضالية الطويلة من أجل الحرية والديمقراطية ومقاومة الاستبداد والتطرف والإرهاب.

 

2. أن القائمة الاسمية للمصنفين تضمّ 11 شخصا لا يوجد من بينهم الأستاذ راشد الغنوشي.

 

3. أن حركة النهضة تحتفظ بحقها في تتبع الأطراف المروجة لهذه الافتراءات.

 

4. استغراب حركة النهضة من اقحام الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين ضمن مثل هذه القوائم، داعية الى تحييد المؤسسات والعلماء المشهود لهم بالنزاهة والتسامح والتعلق بروح الاجتهاد عن التجاذبات والصراعات.

التعليقات