حركة النهضة تصف بيان النقابة الأساسية لديوان التونسيين بالخارج بالفضيحة

سياسية

وصفت حركة النهضة بيان النقابة الأساسية لديوان التونسيين بالخارج بالفضيحة، مؤكدة في بلاغ لها اليوم الخميس تضامنها التام مع النائب رمزي بن فرج الذي تم اتهامه بالتكفير والتخوين والفساد وانحطاط الأخلاق والجهل.

وفي مايلي ابرز ما جاء في بلاغ حركة النهضة: 

على إثر البيان المنسوب للنقابة الأساسية لديوان التونسيين بالخارج والذي استهدف النائب الأخ رمزي بن فرج بالتكفير والتخوين والفساد وانحطاط الأخلاق والجهل وغير ذلك من التهم التي تقع تحت طائلة القانون وتتناقض مع أدنى أخلاقيات التعايش بين التونسيين وأخلاقيات العمل النقابي الشريف في مدرسة الشهيد فرحات حشاد.

وإن كتلة حركة النهضة التي تكن كل الاحترام والتقدير للمنظمة الوطنية العريقة الاتحاد العام للتونسيين وهيئاته وقياداته تؤكد على إثر صدور البيان الفضيحة:

1- تنديدها القطعي لما استهدف له النائب رمزي بن فرج من اعتداء خطير وصل حد التكفير والتخوين وتعتبره تحريضا واعتداء مجانيا لا مبرر له.

2- تعبر عن تضامنها التام مع الأخ النائب رمزي بن فرج على خلفية رأي أبداه في الجلسة العامة بمناسبة أداء دوره النيابي طبق أحكام الدستور وتعتبر أن ما استهدفه من اعتداء شنيع اعتداء على الكتلة وعلى كل النواب وعلى المؤسسة الدستورية الأعلى.


3- تحمل المعتدين التبعات القانونية لما تعمدوا ارتكابه في حق الأخ النائب كما تحمل مسؤولية كل ما يمكن أن يلحقه وعائلته من اعتداءات مادية أو معنوية.

4- تدعو كل النواب ورئاسة المجلس إلى التضامن مع الأخ النائب رمزي بن فرج وشجب ما استهدفه من جرائم خطيرة وصلت حد التكفير التي تعد جريمة إرهابية.


 

التعليقات