منظمة الأعراف تعلق على تعيين الغرياني وزيرا للوظيفة العمومية والحوكمة

سياسية

قال عضو المكتب التنفيذي للإتحاد التونسي للتجارة والصناعة والصناعات التقليدية البشير بوجدي اليوم الإثنين أن تعيين العضو بالمكتب التنفيذي خليل الغرياني وزيرا للوظيفة العمومية والحوكمة "كان على أساس الكفاءة والخبرة وليس على أساس المحاصصة".

وأضاف في اتصال هاتفي بوكالة تونس إفريقيا للأنباء أن الغرياني "كانت له مساهمة فعالة في إنجاح مشاورات الحوار الوطني مع باقي ممثلي الرباعي الراعي للحوار".


وأوضح أن تعيين خليل الغرياني الذي كان يشغل خطة رئيس لجنة الشؤون الإجتماعية بمنظمة الأعراف لم يكن بإقتراح من المنظمة التي لم تتم استشارتها في الأمر قبل التعيين مشيرا إلى أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد أعلم رئيسة الإتحاد وداد بوشماوي بالتحوير الوزاري قبيل الإعلان عنه بنصف ساعة .

وعبر في سياق متصل عن "رغبة الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية في الحفاظ على علاقات متميزة مع نظرائه في الإتحاد العام التونسي للشغل" قائلا انه "ليس من أهداف منظمة الأعراف الدفع نحو الخوصصة التي تبقى خيارا حكوميا بحتا".

وأكد أن منظمة الأعراف "تحترم قرار رئيس الحكومة ولا تتدخل فيها" مجددا دعم المنظمة لحكومة يوسف الشاهد.

التعليقات