الصحبي بن فرج : أطفال مدرسة الرقاب هددوا النائبات نحن هنا سادة المكان ولا سلطان لكم على الاطفال

  • 07 فيفري 14:01
  • 726

كشف النائب بمجلس نواب الشعب، الصحبي بن فرج اليوم الخميس 7 فيفري 2019، تفاصيل جديدة حول ما عرف ''بمدرسة الرقاب القرآنية''، خلال زيارته إلى مركز إيواء أطفال مدرسة الرقاب القرآني، ونشر معطيات خطيرة عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

وقال بن فرج في التدوينة، ''ونحن نجتاز صحبة المندوب الجهوي للطفولة، باحة القصر الحسيني الذي يأوي أطفال المدرسة الإرهابية بالرڤاب، حاولت النائبة هدى سليم التودّد لاحد الاطفال بقولها: ولدي علاش ماكش لابس كلاسط.. موش برد عليك؟ أجابها المراهق بكل برود وثقة وتحدٍّ واضح.........تي هوما أيامات ونطلع للجبل!!!''

كما أضاف قائلا، في هذه الأثناء، يهمس احد المسؤولين محذرا النائبة ليلى الشتاوي من الحديث مع "أمير" الاطفال وكبيرهم، فقد أرسل اليه مهددا منذ لحظات عبر أحد العملة بأنه إذا كلمته تلك السافرة فإنه س"يكسرّلها وجهها".
وأكد في هذا السياق ''تتفادى الزميلة عبير العبدلي "كعبة برتقال" أُلقيت عليها من "برج المراقبة" في رسالة واضحة مفادها أننا هنا سادة المكان ولا سلطان لكم على الاطفال''.

من جهتها كتبت النائب هدى سليم عبر صفحتها الرسمية بالفايسبوك تدوينة مفادها ''اليوم كنت فى زيارة لأطفال مدرسة الرڨاب... فيهم من هو على حافة البئر و فيهم من هو فى قاعه...صح عليهم إلى حبو يلعبولنا على أولادنا''.