مذيعة قناة الميادين: وزير الخارجية التونسي الحالي كان مديرا لمكتب الاتصال التونسي الاسرائيلي في اسرائيل

  • 16 ديسمبر 2017 12:48
  • 2124

اثارت عملية تنظيم معرضا للهلوكوست في المكتبة الوطنية في تونس موجة انتقادات و غضب عارمة في صفوف التونسيين وصولا الى بقية الدول العربية التي تعمل في الفترة الحالية على الوقوف صفا واحدا ضد النظام الصهيوني و قرارات الرئيس الامريكي دونالد ترامب الذي اعلن القدس عاصمة لإسرائيل.
وقد قام الحاضرون بالمكتبة الوطنية بطرد مديرة المكتبة رجاء بن سلامة و عميد كلية الاداب بمنوبة حبيب الكزدغلي رافعين شعارات نصرة للقضية الفلسطينية ورفضا للتطبيع مع الكيان الغاشم.

وقد أكدت عضوة الهيئة الوطنية لمناهضة الصهيونية و التطبيع مع الكيان الصهيوني كوثر الشابي في مداخلة على قناة الميادين ان العميد السابق لكلية الاداب منوبة معروف بعميد المطبعين وقد قامت بالتدخل لمنع هذا المعرض و اعتبرته استفزازا لمشاعر التونسيين و العرب عامة، مؤكدة ان القدس ستبقى فلسطينية و عربية للأبد و ان قرار الرئيس الامريكي ملغى، مستغربة من ان  تونس اصبحت كل يوم تصحوا على شكل جديد من اشكال التطبيع.

و من جهة اخرى اكدت مذيعة قناة الميادين ان وزير الخارجية الحالي لتونس معروف بأنه كان مديرا  لمكتب الاتصال التونسي الاسرائيلي في اسرائيل متسائلة  في ذات الوقت عن كيفية ان يقوم موظف بالدولة بهذه الامر الذي وصفته بالمعيب.