كشفت عضو اللجنة العلمية والدكتورة جليلة بن خليل، اليوم الخميس، أن "السلالة البريطانية الجديدة منتشرة في العديد من الولايات بالبلاد، لكن أكثر كثافة في تونس الكبرى وبنزرت"، مشيرة أنها تصيب بالأساس الفئة العمرية بين 40 و60 سنة، بالإضافة إلى الشباب

وقالت، خلال استضافتها ببرنامج رونديفو9، إنه يمكن الإصابة بالسلالة البريطانية دون فقدان حاستي الشم والتذوق

كما أشارت أن "الأعراض تقريبا هي نفسها، غير أن الحالة الصحية للمصاب بهذه السلالة تتعكر بين 10 و12 بينما في السلالة العادية بين 5 و6 أيام"