أكد رئيس الحكومة هشام المشيشي، أن لقاء اليوم في بيت الحكمة يأتي في إطار مواصلة نقاش الآليات الكفيلة بالانعاش الإقتصادي للتوجه للجهات المانحة.

وأفاد المشيشي أن المحور الأساسي في لقاء اليوم هو تحرير الاستثمار والنظر في المكبلات الأساسية التي يواجهها مشددا على وجود عديد المكبلات القانونية التي ساهمت في تأخره.

وأضاف أن الحكومة ستتقدم بجملة من القوانين للبرلمان لحل هذه الإشكاليات وللحد من فكرة التراخيص موضحا أن المناخ الإقتصادي يتضمن أكثر من 200 ترخيص تعمل الحكومة على إلغاء 30 منها كرسالة ل"تنفيس الاستثمار" بالتوازي مع جملة من الإجراءات المصاحبة.