حذر العلماء من أن جائحة كوفيد-19 قد تؤدي إلى ارتفاع الاضطرابات النفسية والدماغية بعد أن كشفت البيانات أن ثلث أكثر من 230 ألف مريض أمريكي تم تشخيصهم بمشاكل عصبية أو عقلية في غضون ستة أشهر من الإصابة بالفيروس.

ووجدت الدراسة أن أكثر الحالات شيوعا والتي تم العثور عليها عقب الاستشفاء من كوفيد-19 تتمثل الاكتئاب والقلق وبينما كانت مشاكل كالخرف والسكتات الدماغية نادرة، إلا أنها ظلت موجودة لدى بعض أولئك الذين تم نقلهم إلى المستشفى عقب إصابتهم بالفيروس.

من بين 236000 شخص شملهم الاستطلاع، تلقى 34 في المائة تشخيصا إيجابيا للاضطرابات العصبية أو النفسية في غضون ستة أشهر من تشخيص الإصابة بكوفيد-19. وتلقى ما مجموعه 13 في المائة من هؤلاء التشخيص لأول مرة.