أصدرت اليوم المحكمة الابتدائية بتونس بطاقة إيداع بالسجن ضد الناشطة رانيا العمدوني.

وبحسب ما ذكرت جمعية تقاطع من أجل الحقوق والحريات ودمج الجمعية التونسية للعدالة و المساواة فقد تم الاحتفاظ برانيا العمدوني عند توجهها لتقديم شكوى، ووجهت لها تهمة التجاهر بالفاحشة والاعتداء على الأخلاق الحميدة.

ونظّم صباح اليوم مجموعة من الناشطين وقفة احتجاجية امام المحكمة الابتدائية بتونس – باب بنات للمطالبة باطلاق  سراحها.