أقدم أحد المنحرفين في حي الضباط بمنطقة خزندار في باردو على تحويل فتاة كانت في إتجاه مقر عملها نحو مقر سكناه تحت التهديد أين قام بتصوريها عارية و اغتصابها، بعد أن قطعت علاقتها به.

و قام الجاني بطرد والدته من المنزل ثم أقدم على تجريد الضحية من ملابسها تحت تهديد سلاح أبيض ثم صورها و إغتصبها عدة مرات طيلة يوم كامل. 
و بعد توجه الفتاة بشكاية في الغرض لدى مركز الأمن الوطني في باردو تم إلقاء القبض على الجاني و تم تحرير في شأنه محضر بحث من أجل تحويل وجهة شخص باستعمال العنف و الاغتصاب.