دعا رئيس الجمهورية قيس سعيد، اليوم الثلاثاء 23 فيفري 2021، مجلس الأمن إلى ارساء مقاربة جديدة وشاملة لمعالجة أسباب هذه الأخطار البيئية قبل معالجة نتائجها.

ودعا رئيس الدولة، خلال كلمة ألقاها خلال جلسة نقاش مفتوح رفيع المستوى لمجلس الأمن، حول مجابهة المخاطر المرتبطة بالتغيرات المناخية على السلم والأمن الدوليين، إلى توفير الدعم المادي اللازم للهيئات الأممية والدولية والإقليمية المتخصّصة لتمكينها من القيام بدورها في مواجهة الأخطار عبر تطوير قدراتها التحليلية والتقييميّة والأخطار التي يمكن تجنّبها بإحداث آليات للإنذار المبكّر وضبط استراتيجيات وقائيّة وفعّالة.