أكّد رئيس كتلة حركة تحيا تونس مصطفى بن أحمد، أنّ الكتلة لن تمنح الثقة للوزراء المقترحين الذين تعلقت بهم شبهات فساد وانتماء حزبي ولكنها تساند التحوير الوزاري.

في المقابل انتقد بن أحمد بشدّة اللقاء الذي عقده رئيس الحكومة الأسبوع الماضي مع كتلة إئتلاف الكرامة، معبرا عن استغرابه من استقبال المشيشي لكتلة معارضة للحكومة ومدانة من طرف البرلمان بسبب ممارسة العنف.

وكشف رئيس كتلة تحيا تونس وجود مشاورات مع عدد من الكتل الأخرى بخصوص هذه التحفظات مؤكدًا أنه من الممكن أن يكون هناك "موقف مغاير تماما" للكتلة بعد هذا اللّقاء.