قال النائب عن الكتلة الديمقراطية زهير المغزاوي، إن كتلته ستصوّت غدا الثلاثاء ضد منح الثقة للوزراء المقترحين في التحوير الوزاري المعلن  مؤخراً .

وأرجع المغزاوي في تصريح لـ"وات"، اليوم الإثنين، رفض التصويت لصالح التحوير إلى جملة من الأسباب وهي "عدم الحاجة إلى القيام بتحويرٍ وزاريٍّ حاليا"، معتبرا أن المشيشي استجاب للضغوطات التي مورست عليه من قبل حزبي حركة النهضة وقلب تونس، ولم يستجب لمتطلبات البلاد، إضافة إلى أن الحكومة الحالية لم تخضع للتقييم والمساءلة حيث تغيّب رئيس الحكومة عن الجلسة التي دعي إليها في البرلمان.

ولاحظ المغزاوي أن رئيس الحكومة لم يقدّم رؤية وتصوّرا لعمل الحكومة المنجز والعمل المزمع إنجازه والغاية من هذا التحوير بل "أثبت أن كل ما يهمه هو الاستمرار في منصبه دون تقديم حلول وبدائل"، مؤكدا أن من ضمن الوزراء المقترحين هناك أسماء تحوم حولها شبهات فساد وتضارب مصالح.