في تعليق عن الجدل الذي أثاره الفيديو الذي تم نشره يوم أمس، نفت الحامدي، أن يكون لها أي مشكل مع الاتحاد العام التونسي للشغل.

وقالت الحامدي،  خلال مداخلة هاتفية ببرنامج رونديفو9، " مشلكتي هي مع الأعوان الذين قاموا بالاعتصام بالقرب من مكتبي وتعطيل عملي.. أنا أريد إصلاح التونيسار مع اتحاد الشغل وليس دونه"

وفي ردّ على أمين عام المنظمة الشغيل نور الدين الطبوبي، أضافت: "صحيح أنني عملت لفترة طويلة خارج البلاد.. لكنّني إبنة الحوض المنجمي ولديّ فكرة عما يحدث في تونس"

ودعت الحامدي ،الطبوبي، إلى العمل سويّا خلال المرحلة المقبلة لتحقيق نتائج إيجابية بالشركة، مؤكدة احترامها وتقديرها للمنظمة وأمينها العام.