نفّذ أصحاب المقاهي والمشارب والمطاعم في جربة، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية أمام مقر معتمدية جربة حومة السوق للمطالبة بعودة استعمال الطاولات والكراسي في محلاتهم، مع التزامهم باحترام كل قواعد البرتوكول الصحي، معبرين عن استيائهم وتذمرهم من القرارات المسلطة على قطاعهم والتي أرهقتهم وأصبحت تهدد القطاع برمّته، حسب تعبيرهم.

واعتبر المحتجون أن قطاعهم يتعرّض إلى مظلمة وإلى "موت سريري" من خلال تهديد لقمة عيشهم وعيش منظوريهم، بما قد يضطرهم إلى التفريط في مهنتهم، خاصة في ظل التهديدات التي يواجهونها بفقدان محلاتهم أمام عجزهم عن تسديد معاليم الكراء وأجور العمّال وتعهدات مالية أخرى.

وأكدوا أن مثل هذه الوضعية لم تعد تحتمل في ظل غياب أي إجراءات مرافقة أو حوافز من الدولة، وخاصة عدم تسامحها في مختلف الآداءات التي يطالبون بتسديدها، وتحميلهم خطايا عن أي تأخير، حسب قولهم.

وأعلن المحتجون قرارهم العودة إلى العمل بالكراسي والطاولات بداية من يوم الإثنين المقبل مع احترام تطبيق البرتوكول الصحي لإنقاذ من بقي من مهنيي هذا القطاع خاصة مع التراجع اللافت في عدد الحرفاء.

واعتبروا، في هذا الصدد، أن العودة هي الحل الوحيد لضمان ديمومة بعض المقاهي والمشارب والمطاعم التي تكبدت خسائر وتمسكت بالبقاء بعد أن اضطر غيرها إلى الغلق، حسب قولهم.

 

وات