أكّدت النائب في مجلس نواب الشعب حياة عمري اليوم الخميس 21 جانفي 2021 أنه سيتم خلال الأيام القادمة إتلاف كميات كبيرة من المواد الغذائية الفاسدة المستوردة بالعملة الصعبة.

وأضافت عمري أنه سيتم إتلاف حوالي 135 طن قهوة و160 طن أرز و22 ألف لتر حليب.

وأشارت النائب إلى أن أعضاء لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة، أدوا اليوم الخميس 21 جانفي 2021، زيارة فجئية إلى الديوان التونسي للتجارة للوقوف على حقيقة ما يروج بشأن اتلاف كميات كبيرة من المواد الغذائية المتعفنة والموردة بالعملة الصعبة.

ونشرت عمري، مقاطع فيديو من مخازن الديوان التونسي للتجارة، تظهر كميات مهمة من مادة الأرز ومواد غذائية مختلفة، متعفنة وغير صالحة للاستهلاك البشري، مشددة على أنه لا تهاون مع الفاسدين خاصة أن الكميات ستكلف أموال مهمة من العملة الصعبة.