أكد وزير الدفاع ابراهيم البرتاجي أن حضوره في الجلسة العامة، اليوم الأربعاء 20 جانفي 2021، ليس بوصفه وزيرا للدفاع وممثلا عن المؤسسة العسكرية، وإنما بوصفه ممثلا عن رئيس الحكومة الذي كلفه بتعويضه بالنظر إلى التزاماته المهنية.

وفي علاقة بالاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها البلاد، قال البرتاجي إن بعض الأطراف أبدت امتعاضا وانتقادات لإجراءات الحجر وهو ما أدى إلى القيام بعمليات شغب ونهب، مما اضطر الوحدات الأمنية للتدخل لحماية المواطنيين والحفاظ على الممتلكات بمعاضدة المؤسسة العسكرية.

وأفاد وزير الدفاع بتوفر معلومات مفادها إمكانية استغلال العناصر الارهابية للوضع ولتشتيت العناصر الأمنية من أجل القيام بعمليات ارهابية هدفها ضرب استقرار البلاد، مؤكدا أنه تم ضبط بعض العناصر المتطرفة خلال عمليات الشغب.