قال رئيس الحكومة هشام المشيشي مساء اليوم الثلاثاء 19 جانفي 2021،  إنّه "يتفهّم المطالب الاجتماعية والاقتصادية للمحتجين"، مشيرا أنّه "سيتم الإصغاء لهذه المطالب لتحقيق تنمية شاملة وعادلة بالبلاد"

وأضاف المشيشي، في كلمة توجّه بها للشعب التونسي، "صوت المحتجين مسموع وغضبهم مشروع.. لكننا لن نسمح بالاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وسنطبّق القانون على المخرّبين والفوضويين"

وحذّر رئيس الحكومة المحتجين السلميين، من اندساس من وصفهم بمجموعات المخربين بينهم، قائلا إنّ "حق الاحتجاج المكفول بالدستور لا يمكن أن يتحوّل إلى عمليات نهب وعنف"