انتقد رئيس الجمهورية قيس سعيّد، تعاطي الحكومات منذ سنة 2015، بخصوص ملف الأموال المنهوبة.

وأشار رئيس الدولة، خلال استضافته لرئيسة هيئة الحقيقة والكرامة ساهم بن سدرين،  إلى المساعي التي يقوم بها للحصول على تفويض لعدد من المحامين التونسيين الذين يعملون في جنيف حرصا على متابعة هذا الملف وعدم التفريط في هذه الأموال التي تمثل ثروة للشعب التونسي، وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية

كما قال سعيّد إنّ الأموال المنهوبة في سويسرا تقدّر بآلاف المليارات وتكفي لبناء المدينة الطبية في القيروان.

وشدّد على ضرورة التسريع باسترجاع هذه الأموال وتوزيعها على الجهات المهمّشة بالبلاد