ينطلق بداية من اليوم الإثنين 18 جانفي وإلى غاية 24 جانفي العمل بنظام يعتمد فريقين (من الإثنين إلى الجمعة) بالتناوب يوما بيوم وبالتداول بين أعوان الإدارات المركزية والمصالح الخارجية والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية، وفق ما جاء في بلاغ لوزارة الوظيفة العمومية.

وأفاد البلاغ بأنه يمكن التمديد في هذا النظام أو إيقاف العمل به بناء على بلاغات لاحقة.

وقد استثنى هذا الإجراء، أعوان قوات الأمن الداخلي والعسكريين وأعوان الديوانة والأعوان العاملين بمؤسسات التربية والطفولة والتكوين والتعليم العالي والأعوان العاملين بالهياكل والمؤسسات الصحية العمومية وكذلك أعوان مختلف الأسلاك المباشرين بوزارة الصحة.

ووفق ذات المصدر، تلتزم مختلف الإدارات بواجب ضمان استمرارية المرافق العمومية وحسن آدائها وتقر نظام العمل عن بعد حسب الإمكانيات المتاحة ويمكن لها الدعوة للعمل الحضوري كلما استوجبت الحاجة.

وأضاف أن نظام العمل بالمؤسسات والمنشآت الهيئات العمومية يخضع لقرارات رؤسائها بعد إعلام وزارة الإشراف القطاعي عند الاقتضاء، ويمكن اعتماد النظام موضوع هذا البلاغ وفق نفس الشروط والإجراءات، باستثناء المؤسسات والمنشآت التي تقدم خدمات حيوية والمؤسسات العاملة في مجال النقل العمومي والتطهير والتصرف في النفايات والنظافة.