قال الناطق باسم الإدارة العامة للأمن الوطني وليد حكيمة، مساء اليوم الأحد 17 جانفي 2021، إن "وزارة الداخلية عاقدة العزم على الكشف عن كل المتورطين في أعمال الشغب والنهب والسرقة التي تعيش على وقعها كل ليلة عدة جهات من الجمهورية."

وبيّن حكيمة، في تصريح للقناة الوطنية، أن "الداخلية ستتصدى بكل قوة لكل من يخالف ويخرق القانون، متوجها بنداء للعائلات التونسية لتأطير أطفالهم ومنعهم من المشاركة في أعمال الشغب حيث ثبت مشاركة عدة قصر في الأعمال التخريبية".

كما أكد أن "وزارة الداخلية تحترم حق الإحتجاج الذي يكون أمام المقرات السيادية في وضح النهار وليس في الليل أمام المغازات والفروع البنكية والمستودعات البلدية".