نفى مصدر امني ما تم ترويجه من معلومات ومقاطع فيديو حول إقدام محتجين على حرق مركز أمن في إحدى مناطق ولاية سوسة.
واكد المصدر ذاته ان هناك من يتعمد مغالطة ابراي العام بترويج مقاطع فيديو قظيمة ومعطيات خاطئة حول عمليات حرق وتخريب داعيا لضرورة التثبت والتحري في نشر مثل هذه الأخبار.