أكّد الدكتور حاتم الغزال المختص في علم الأجنة، أنّه ثبت أنّ "السلالة الجديدة لفيروس كورونا أصبحت موجودة في كل أنحاء العالم لكونها أسرع انتشارا من بقية السلالات فهي ستصبح السلالة السائدة في كل الدول خلال الشهرين القادمين".

وقد نشر الدكتور، في تدوينة على حسابه على الفايسبوك، آخر المعطيات حول السلالة الجديدة لفيروس كورونا، قائلا "ثبت أن الإصابة بها تعرّض المريض تماما لنفس الأعراض و نفس معدلات الوفاة"، كما" ثبت أن المصابين سابقا بأي سلالة أخرى محميين من الإصابة بها و بغيرها من السلالات اليوم و مدة الحماية قد تتجاوز السنة".

وشدّد الغزال على أنّ "التلقيح يحمي من كل السلالات بما فيها هذه السلالة، مشيرا إلى أنّ "هذه السلالة في نفس الخطورة على المستوى الفردي و لكنها أخطر بكثير على المستوى الجماعي لكونها تتسبب في إرتفاع كبير في عدد الحالات".

وأضاف "التحدي هو إنطلاق عملية التلقيح قبل إنتشار هذه السلالة".