تمّ الاستماع اليوم الأربعاء 2 ديسمبر، إلى الناطق بإسم حزب العمّال حمّة الهمامي، من قبل الفرقة المركزية بالعوينة بخصوص الشكوى التي رفعها ضد شركة فايسبوك والأطراف المشتبه بها في التأثير على الانتخابات التشريعية والرئاسية 2019.

وقال الهمامي لـ"موزاييك اف ام" إن مئات الحسابات على موقع فايسبوك وشركة مقرها البحيرة وأخرى إسرائيلية وأطراف تونسية وأجنبيّة  تورّطوا في التأثير على إرادة الناخبين.