قررت نقابة القضاة التونسيين، في بيان اليوم السبت 28 نوفمبر 2020، مواصلة الإضراب إلى غاية يوم الجمعة 4 ديسمبر ويستثنى منه النظر في مطالب الإفراج عن الموقوفين وبطاقات زيارات المساجين.
وأجمع القضاة على عدم جدية مخرجات المفاوضات الأخيرة مع الحكومة وعدم استجابتها لتطلعاتهم.
وأكدت النقابة حرصها على الخروج من هذه الأزمة التي وضعتها السلطة التنفيذية.
كما استنكرت النقابة تصريحات وزير العدل الأخيرة واعتبرتها مغالطات نالت من اعتبار السادة القضاة.
وأعلنت النقابة أنها تعتزم مراسلة الاتحاد الدولي للقضاة والمقرر الخاص بالأمم المتحدة المعني باستقلال القضاة بخصوص عدم احترام وتطبيق المعايير الدولية لاستقلال القضاء.
وفيما يلي نص البيان كاملا: