نفى الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي الاتهامات الموجهة للاتحاد بعرقلة نشر الإتفاقية الإطارية المشتركة للصحافيين التونسيين مشيرا إلى أنه لم يطّلع إلى حد الآن كأمين عام على مضمونها وتفاصيلها ولم يبلغ إلى علمه أن أحدا من الأطراف معترض عليها.

وأضاف الطبوبي في تصريح إعلامي على هامش إشرافه اليوم السبت بسوسة على ندوة نظمها الاتحاد الجهوي للشغل بسوسة بعنوان " الكفيف المبدع " قائلا أن " الاتحاد العام التونسي للشغل ليس محل اتهام ولا أحد بإمكانه المزايدة على مبادئ ومواقف الاتحاد في دفاعه عن الصحفيين وغير الصحافيين".

وأوضح أن الاتحاد يدرك مختلف الانعكاسات التي ستترتب عن تنفيذ بنود هذه الاتفاقية على مستوى الجوانب التشريعية بالقطاعين العام والخاص والاتفاقيات المشتركة في الوظيفة العمومية مؤكدا أهمية المبادرة بتحسين بنود الاتفاقية وجعلها قابلة للتطبيق.

وأعرب الطبوبي عن أمل الاتحاد في أن يتم تطبيق مضمون الاتفاقية الإطارية المشتركة للصحافيين في عدد من المؤسسات الإعلامية السمعية والبصرية الخاصة، وفق تعبيره.

وأكد أن المنظمة الشغيلة ليست في صراع مع الصحافيين الذين يبقون إلى جانب انتمائهم إلى نقابة الصحافيين من منظوري الاتحاد العام التونسي للشغل مذكرا أنه لم يسبق له أن حضر مؤتمرا لمنظمة وطنية باستثاء حضوره افتتاح المؤتمر الأخير للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين.