أكّد النائب عن التيار الديمقراطي، هشام العجبوني، أن ما جاء على لسان رئيس الحكومة هشام المشيشي اليوم، بعيد كل البعد عن واقع "التوانسة" و قد تحدث عن التنمية الجهوية في حين أن قانون المالية قد أقر ضريبة دنيا على الاستثمارات في الجهات التي كانت سابقا معفاة تماما كما تم الترفيع في الأداء على المرابيح من 10 % إلى 18 % بالنسبة للشركات المصدرة والصناعية.

وأشار العجبوني إلى أن الظاهر في خطاب المشيشي اليوم أنه لم يطلع على مشروع قانون المالية الجديد.