أكد وزير البيئة السابق شكري بن حسن، انه موجود في تونس ولم يغادرها ولم يفر منها

 وبين في تدوينة نشرها على بـ"فايسبوك"، مساء الجمعة " أود أن أوضح أنني مازلت إبن هذا الوطن و على أرض هذا الوطن أكابد مع أبنائه الوطنيين ازمته و محنته التي سيخرج منها بإذن الله معافى رغم كيد الكائدين".  

وأضاف الوزير السابق بالقول " أدعو مجددا أن يتحلى بعض ممارسي السياسة بقدر محترم من المصداقية حتى يتذكروا أنهم عندما يروجون الإشاعات و الافتراءات هم لا يحلون مشاكلهم السياسية و لكنهم يؤذون عائلات بأكملها و من ورائهم وطن بأسره".

وأعلن بن حسن عن تحديه لمن اسماهم "أصحاب الادعاءات المسمومة"  التي طالته في الآونة الأخيرة و التي يروج لها أصحاب النفوس المريضة و أعداء النجاح، وفق قوله .  

وتابع " ولئن خيّرت الصمت في الوقت الحاضر رغم إلحاح عدد كبير من الإطارات الوطنية لتقديم التوضيحات اللازمة، فإني اتحفظ حاليا عن ذكر كافة أفراد الشبكة التي روجت للشائعات والأهداف الرخيصة من ورائها و سيكون القضاء الفيصل بيني و بينهم "، وفق نص التدوينة.