اعتبر رئيس الحكومة المكلف الأسبق الحبيب الجملي أنّ إسقاط حكومته بالبرلمان، بداية العام الحالي، كان "خسارة لتونس"

وقال، خلال حوار ببرنامج رونديفو9، "وزراء حكومتي كانوا أفضل من وزراء الفخفاخ والوزراء الحاليين.. وكنت سأتعامل مع أزمة الكوفيد والاحتجاجات وبينها احتجاجات معتصمي  الكامور بشكل أفضل لو كانت حكومتي هي من تدير البلاد"

كما اعتبر أن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي "ظلم تونس" بسبب عمله على إسقاط الحكومة بمجلس النواب.

وأشار أن الغنوشي طلب منه الاستقالة قبل جلسة منحها الثقة، مؤكدا أنه رفض هذا الأمر وعارضه بشدة.

وأوضح أنّ رئيس النهضة طلب منه تعيين شخصيات نهضوية معينة بالحكومة مثل أحمد قعلول وأنور معروف للتصويت لفائدة حكومته والموافقة عليها.