أكد معهد الرصد الجوي، مساء اليوم الأحد 22 نوفمبر 2020، أن آخر صور للقمر الاصطناعي بيّنت تمركز المنخفض المتسبب في التقلبات الجوية التي نشهدها خلال نهاية هذا الأسبوع قبالة جهة الساحل ومن المنتظر أن يتنقل في اتجاه الجنوب الشرقي مما يعني تواصل الاضطرابات الجوية المتمثلة في الأمطار الرعدية  وتكون أحيانا غزيرة مع تساقط البرد بأماكن محدودة.

ودعا المعهد إلى ضرورة اليقظة في ولايات جندوبة، بنزرت، سليانة، باجة، القيروان، تونس الكبرى، زغوان، نابل، سوسة، المنستير، المهدية وصفاقس.

ومن المنتظر أن تتراوح كميات الأمطار بين 50 و80 مم مما قد يتسبب في تشكل السيول وارتفاع منسوب المياه في المنخفضات والمناطق المجاورة للسدود والأودية..

ووفق المعهد فإن الرياح متواصلة بقوة قرب السواحل تتجاوز سرعتها مؤقتا 80 كلم/س والنشرات التحذيرية سارية المفعول بالنسبة للملاحة والصيد البحري

وسيكون البحر شديد الاضطراب إلى هائج.. كما تكون الليلة باردة نسبيا وتتراوح الحرارة بين 10 و15 درجة، وتكون في حدود 8 بالمرتفعات.