أصدرت الهيئة العامة للسجون والإصلاح، بلاغا اليوم السبت 21 نوفمبر 2020، توضّح فيه حادثة وفاة شاب في سجن المنستير.
وأفادت الهيئة أنه بتاريخ 17 نوفمبر 2020 تعرض سجين مودع بسجن المنستير ويبلغ من العمر 21 سنة لوعكة صحية مفاجأة تم عرضه على طبيب السجن الذي أذن بإخراجه إلى المستشفى أين تم إيداعه في نفس اليوم بمستشفى فطومة بورقيبة بالمنستير وقد تلقى الرعاية الطبية الازمة، الا أنه بتاريخ 19نوفمبر 2020 وفاه الأجل بالمستشفى المذكور.
وأضافت الهيئة، وفق ذات البلاغ، ان النيابة العمومية بالمنستير أذنت بفتح بحث تحقيقي، وعرض جثته على الطب الشرعي للتشريح و تحديد أسباب الوفاة.
كما تولت التفقدية العامة للسجون والإصلاح بدورها فتح بحث اداري في الغرض.