تسلمت عائلة أصيلة معتمدية سبيبة من ولاية القصرين، اليوم السبت، عن طريق الخطأ جثة شخص أصيل مدينة القصرين توفي بفيروس كورونا ظنا منهم أنه أحد أفرادها المتوفي بالوباء نفسه رغم تمكينهم من التعرف عليها، علما أن الجثة تحمل سوارا به إسمه ولقبه وفق ما أفاد به (وات) مدير المستشفى الجهوي بشير الحاجي.
وأوضح الحاجي في تصريحه أنه تم استرجاع جثة المواطن أصيل مدينة القصرين بعد التفطن للخطأ إلى بيت الأموات و تسليم جثة المسن أصيل معتمدية سبيبة إلى العائلة التي ارتكبت الخطأ بعد إمضائها على وثيقة إعتراف بالخطأ ، لافتا الى أنه تم إيقاف أحد أعوان مكتب الإرشادات و فتح تحقيق إداري في الغرض.
يشار إلى أن هذه الحادثة تعد الثالثة من نوعها حيث شهد المستشفى الجهوي بالقصرين في 21 و22 أكتوبر الجاري خطأين مماثلين من قبل عائلتين من سبيبة.