تمكن 1923 مهاجرا غير نظامي من اجتياز السواحل الإيطالية بنجاح، خلال شهر سبتمبر 2020، مسجلين بذلك ارتفاعا ملحوظا مقارنة بنفس الفترة من سنتي 2018 و2019 (559 و864 مهاجرا)، حسب ما ورد، اليوم الأربعاء، في التقرير الشهري للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.
وأشار التقرير حول الاحتجاجات الاجماعية والانتحار والعنف والهجرة ان 4 آلاف شخص حاولوا اجتياز الحدود خلسة خلال شهر سبتمبر أخفق منهم 2035 شخص وتم ايقافقهم من طرف قوات الحرس البحري وتم احباط 170 عملية اجتياز.
وعرفت سنة 2020 أرقاما مرتفعة لعدد المجتازين الذين تمكنوا من اجتياز السواحل الإيطالية مقارنة بسنتي 2018 و2019 اذ تمكن خلال الفترة الممتدة من 1 جانفي إلى 30 سبتمبر 9884 مهاجرا من الوصول إلى إيطاليا مقابل 4526 خلال سنة 2018 و2211 في سنة 2019.
وأظهرت الاحصائيات استنفار قوات الحرس البحري في إيقاف المهاجرين غير نظاميين ومراقبة الحدود اذ تمكنوا في سنة 2020 خلال الفترة المتراوحة بين 1 جانفي الى 30 سبتمبر من إيقاف 10551 شخصا و2838 في سنة 2019 و3890 شخصا في سنة 2018 خلال نفس الفترة.
ويتوزع المهاجرون غير النظاميون خلال الفترة المتراوحة بين جانفي وسبتمبر 2020 إلى نسبة 49،72% تونسيين وتونسيات و 5،27% غير تونسيين.