أقدمت  عائلة شخص مسن مصاب بفيروس كورونا، أمس الثلاثاء، أصيل معتمدية سبيبة من ولاية القصرين، توفي بالمستشفى الجهوي في سليانة، على تهريب جثته ودفنه خلافا لمقتضيات البروتوكول الصحي الخاص بالمتوفين بهذا الفيروس، وفق ما ذكره أحد عناصر فريق دفن حاملي فيروس كورونا في بلدية سبيبة.
وبيّن المصدر ذاته، في تصريح لـ(وات)، أن فريق الدفن تحوّل، أمس الثلاثاء، رفقة عائلة المتوفي الى المستشفى الجهوي بسليانة لتسلم جثة المتوفي المذكور، حيث تم نقله بواسطة سيارة عائلته بطلب منهم، وبعد مغادرة مدينة سليانة، قاموا بتغيير وجهتهم في طريق فرعي بمعتمدية مكثر ولاذوا بالفرار نحو منطقتهم، بحسب تعبيره.
وأضاف، أنهم عمدوا الى إخراجه من الصندوق وقاموا بتغسيله في منزله ودفنه، مشككين في أنه توفي بفيروس كورونا باعتباره يعاني من مرض في القلب، وفق قوله.
وذكر، في هذا السياق، أنه تم اعلام الوحدات الأمنية بالموضوع وأن النيابة العمومية أذنت بفتح تحقيق في الغرض واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في شأن العائلة حتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث توقيا من انتشار فيروس كورونا.