سجلت جمعية الرحمة لرعاية المسنين وفاقدي السند بالمكنين بولاية المنستير، وهي مركز لرعاية المسنين، أوّل وفاة بفيروس كورونا المستجد لمسن يقيم بهذا المركز، ويبلغ من العمر 71 سنة، وهو أصيل مدينة طوزة بولاية المنستير، وفق ما أفادت به "وات"، اليوم الثلاثاء، المندوبة الجهوية لشؤون المرأة والأسرة وكبار السن، منية الدغموري بوزويتة.
ورفع ظهر اليوم فريق من الإطارات الصحية وأعوان الصحة عينات لكلّ المقيمين والعاملين بالجمعية ضمن التقصي النشيط لفيروس كورونا، إذ سبق أن أجرت رئيسة الجمعية والطبيب المشرف على المسنين تحاليل للتقصي النشيط لفيروس كورونا المستجد، وكانت النتائج سلبية لكليهما، حسب بوزويتة.
وأوضح المشرف على المسنين بجمعية الرحمة وفاقدي السند بالمكنين، الدكتور بلال الصويبي، أنّ المسن الذي توفي سجل لديه مساء الجمعة الماضي ارتفاع طفيف في درجة الحرارة، وبعد القيام بفحص على صدره اتضح وجود علامات تشير إلى الإصابة بفيروس كورونا، فوقع نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الجهوي الدكتور امحمد بن صالح بالمكنين، أين وقع إيواؤه والعناية به، غير أنّ حالته الصحية تعكرت وتوفي صباح الأحد المنصرم. واتضح بعد الإعلان مساء أمس عن نتائج التحاليل، أنّ إصابته بفيروس كورونا المستجد مؤكدة، وسيقع دفنه وفق بروتوكول وزارة الصحة المتعلق بدفن حالات كورونا.
وبيّن الصويبي أنّ مصدر العدوى بالنسبة لهذا المسن مازال مجهولا حاليا، باعتبار أنّه يتم بالمركز تطبيق البروتوكول الصحي حسب توصيات الوزارة، فالزيارات ممنوعة، والعملة الذين يعملون بجمعية الرحمة لرعاية المسنين وفاقدي السند يقيمون بالجمعية.
وأضاف أنّه ليس هناك أية أعراض لدى المقيمين البالغ عددهم 45 مقيما، بين مسنين وفاقدي سند، وهم أصيلو ولايات المنستير والقيروان وصفاقس والكاف وتونس وزغوان وسيدي بوزيد، أو الإطار المشرف عليهم من أعوان إحاطة حياتية وعملة التنظيف وعددهم 15 شخصا.
وأكد المدير الجهوي للصحة، حمودة الببة، ل"وات"، على هامش عملية رفع العينات بمقر الجمعية، أنّ مجموع الوفيات بالجهة بلغ 74 وفاة، "جلها من المسنين والمسنين الذين يعانون من أمراض مزمنة، مما يحتم مزيد التوقي من فيروس كورنا المستجد بالنسبة لهذه الشريحة العمرية والمحافظة عليهم أكثر من العدوىù.
وكانت اللّجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة بالمنستير المنعقدة بتاريخ 14 أكتوبر الجاري أقرت لأوّل مرّة الحظر الصحي الذاتي الإجباري لمن يتجاوز سنهم 75 سنة مهما كانت حالتهم الصحية، والحظر الصحي الإجباري للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 65 سنة و75 سنة من الذين يعانون من أمراض مزمنة خلال، الفترة 16-30 أكتوبر الجاري.