خصّص اجتماع رؤساء الكتل البرلمانية المنعقد اليوم الثلاثاء في قصر باردو بإشراف رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، للتداول في سبل تأمين سير عمل المجلس في ظل وجود طعون مقدّمة من بعض النواب والكتل حول الإجراءات الاستثنائية وآلياتها.

وانتهى الاجتماع بالاتفاق على عرض الطعون المقدّمة على مكتب المجلس وتجنّب طرح مشاريع قوانين خلافيّة خلال فترة العمل بالإجراءات الاستثنائية لضمان استمراريّة العمل، وفق بلاغ صادر عن البرلمان.

كما اتفق رؤساء الكتل على تكليف مصالح الإعلاميّة وتكنولوجيا الاتصال في البرلمان لمزيد دراسة آلية التصويت عن بُعد.

وجاء هذا الاجتماع إثر رفع الجلسة العامة لليوم الثلاثاء والمخصصة للنظر في عدد من مشاريع القوانين، استجابة لطلب ممثلي عدد من الكتل البرلمانية لرفع أشغال الجلسة وعقد اجتماع لرؤساء الكتل للتشاور بخصوص بطلان الاجراءات الاستثانية لعمل المجلس التي اقرها البرلمان يوم 7 أكتوبر الحالي.

وكان نواب الكتلة الديمقراطية بالبرلمان، اعتبروا أن الجلسة العامة المتعلقة بالتصويت على اتخاذ إجراءات استثنائية المنعقدة يوم 7 أكتوبر الجاري، "باطلة" وشابتها عملية "تحيل وتزوير" ولا يراد منها سوى تمرير تنقيح المرسوم 116 المتعلّق بمجال الإتصال السمعي البصري".