أكد وزير العدل محمد بوستة أن السجون التونسية سجلت اصابة 87 سجينا و90 عون سجون بفيروس كورونا، من بين 22 ألف سجين يقبعون بالسجون التونسية و9 آلاف عونا واطارا سجنيا.

وأضاف الوزير في كلمته خلال الحصة المسائية للجلسة العامة بالبرلمان المخصصة للاستماع الى الحكومة الاثنين، أن جائحة كورونا لم تستثن السجون في تونس وأن الأرقام التي ذكرها لا تعكس المعدلات العامة المسجلة لانتشار فيروس كورونا بالبلاد .
وأشار الى أن وزارة العدل تعمل بجناحيها القضائي والسجني على تطبيق القانون على الجميع وبمساواة تامة.

ودعا كل الاطراف والقطاعات على مساعدة القضاء على القيام بدوره وواجبه في تكريس العدالة.

وخلال النقاش توجه النائب‏ ياسين العياري (غير المنتمين) الى وزير العدل بتساؤل حول عدد من القضاة الذين يتولون مسؤوليات بجامعة كرة القدم قائلا "ان الجامعة التونسية لكرة القدم طرف في بعض القضايا المرفوعة ونطالب بالتجريح في القضاة الذين تولوا مسؤلية صلب الجامعة".

أما النائب ‏فرحات الراجحي (الكتلة الديمقراطية) فقد أكد على وجوب مراجعة تركيبة لجنتي السراح الشرطي و العفو، معتبرا أن المجلة الجزائية الحالية زجرية بالأساس وهو ما يتسبب في ارتفاع عدد المساجين.