حجزت اليوم مصالح فرقة الأبحاث والتفتيش التابعة للحرس الوطني ببنزرت بالتنسيق والتعاون مع كل من المصالح الرقابية للإدارة الجهوية للتجارة وفرقة أبحاث الحرس الوطني في ماطر والحرس الوطني بسجنان حوالي 4،5 طن من السكر بأحد الفضاءات السكنية الواقعة بمنطقة سجنان والاحتفاظ بشخصين رهن التحقيق بتهمة السرقة ،وفق ما صرّح به مصدر أمني مسؤول.

وأوضح المصدر ذاته ، أنّه في اطار مواصلة الأبحاث والتقصي المعمقين بشان قضية حجز 22 طنّا من السكر المدعّم بأحد الفضاءات العشوائية الواقعة بمنطقة منزل إسماعيل بمعتمدية بنزرت الجنوبية الجمعة الفارط ، توصلت اليوم المصالح الأمنية المشتركة لفرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني ببنزرت وماطر وحرس سجنان ، من الكشف عن بقية خيوط الحادثة وحجز حوالي 4،5 أطنان من مادة السكر المدعم تم التفريط فيها من قبل التشكيل العصابي الأول لشخصين بنية ترويجها بين مربّي النحل بالمنطقة لاستغلالها كعلف النحل، مبيّنا ان الأبحاث الأوّلية أكّدت علم الأطراف المقيمين بسجنان بمصدر مادة السكر المسروق حيث تم بعد استشارة النيابة العمومية الاحتفاظ بشخصين في انتظار ما قد تكشفه بقية الأبحاث المتواصلة .

يشار إلى أن قضية الحال تعود إلى مساء الجمعة الفارط حين تمكنت مصالح الحرس الوطني ببنزرت والفريق الرقابي النشيط التابع للإدارة الجهوية للتجارة بنزرت، إثر عملية نوعية في الرقابة المشتركة ، من حجز 22 طنّا من السكر بمستودع عشوائي يقع بأحد احواز معتمدية بنزرت الجنوبية ، تم على إثرها عقب استشارة النيابة العمومية، الاحتفاظ في مرحلة أولى ب5اشخاص تم ضبطهم بالمكان وإدراج شخص سادس رئيسي في قضية الحال ، بحالة تفتيش ،سرعان ما تمكنت مصالح فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني ببنزرت من إلقاء القبض عليه ،بينما تم الإبقاء على شخصين آخرين (02)،بحالة سراح ، بتهمة السرقة وخيانة أجير لمؤجره.

وتكفّلت مصالح الإدارة الجهوية للتجارة بنقل وتامين السكر المحجوز ،و تحرير محضري حجز (02) وبحث من اجل الاخلال بتراتيب الدعم وخزن مادة مدعّمة على غير الصيغ القانونية والتراتيب الجاري بها العمل بالإضافة إلى استعمال اساليب ملتوية قصد تحقيق فائدة ، دون اعتبار المحاضر العدلية والقضايا الجزائية المتعلقة بالسرقة وخيانة مؤتمن، وفق تصريحين سابقية لمصدر امني مسؤول وللمدير الجهوي للتجارة ببنزرت ياسر بن خليفة .