أعلن رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي في بداية الجلسة العامة لليوم الإثنين المخصصة لإجراء حوار مع الحكومة، تغييرات في الكتل البرلمانية.

وتتعلق هذه التغييرات بتغيير في رئاسة كل من كتلة حركة النهضة التي آلت إلى النائب عماد الخميري، ورئاسة الكتلة الديمقراطية التي تولاها النائب محمد عمار، كما تم اختيار النائب خير الدين الزاهي نائبا لرئيس كتلة الإصلاح.

كما أعلن الغنوشي في هذه الجلسة، استقالة كل من منجي الرحوي وحاتم المليكي وسهير العسكري ومريم اللغماني وخالد قسومه وزهير مخلوف ومحمد مراد الحمزاوي من "الكتلة الوطنية".

وقد تم الاعلان في مفتتح السنة البرلمانية الحالية في جلسة 6 أكتوبر، انضمام عدد من النواب إلى الكتلة الوطنية ليصبح عددها 16 نائبا، ثم إعلان استقالة 7 نواب من الكتلة بعد أقل من أسبوع ليصبح 9 نواب حاليا، وذلك إثر خلاف حول إجراءات انتخاب رئاسة الكتلة بين رئيسها السابق النائب حاتم المليكي والرئيس الحالي للكتلة رضا شرف الدين.